عينـي على [ بكـرة ] و قلبي مـع [ الأمـس ]

مشتـاق لك بالحيل
وينك .. أناديك
صوتي عجـز لا يوصلك ..
و أنت غايب





{ أبيك }
و أرفض .. ” الواقع ” ..
و أجاهر للمـلا ملهوف ..
إذا كـان الأمل شوفك ..
بقايـا العمـر بترابك
{ أحبك }
فوق هالدنيـا
و أسابق في مداك حـروف
و أعاند كـل كلماتي
و أضيع بعد أسبابك
{ غـلاتي }
لو هـي الدنيا حديث يشفع لـ ” مشغوف ” ..
لا أقول العمـر لك .. دنيا ..
و أنا موجود و أحيابك





يـا أجمل شقى شافته عين مغليك
يـا أصدق سعادهـ في زمـان العجايب
في غيبتك كـل البشر ” .. ما تساويك .. “
محد مسلي خـافقٍ فيك ذايب ..
كـلٍ سأل ( .. محتار .. )
وشفيـك .. ؟
و شفيـه قلبك من هنـا العمر . طايب






الله خلقني { غير }
عن باقي الناس
و الله خلق في داخلي ” .. لك .. ” حنيني
مني لك ( الإحساس ) و القلب حساس
يعرف غـلاتك من يشوفك بـ .. عيني ..






سد قلبي منه أشواقي تسرب
و اثر شوقي من غيابـك فاض سيله
شفت قلبي على بعـدك مدرب
طـاح عزمه .. سلمك رمحه و خيله
عشت ليلٍ من لقى الصبـح يتهرب
كـن ليل الكون كله صـار { ليلة }







إذا بتروح .. روح
تدل درب الفرقى
مـا أحد يجبرك تبقى
إلا الجـرح ما .. ” يروح ” ..
و صعب مع الزمـن .. يشفى
{ صـاحبي }
بكل شي كنت .. شحوح ..
إلا بـ .. الجروح
تخيل كنت أشوفك مثل الطموح
و الروح في محبتك غرقى
بس بالأخير
اكتشفت انك ما تستاهـل
الله معاك .. روح ..
و خلنـي مع همي .. و الجروح







مستعجلـة / مستعجلـة
جيتك و أنا كلي ( وله )
منهـو أنا .. مو مشكلـة
لا جيت تكتبني تسمـع ” .. مذهلة .. “
خلك معي .. حتى و أنا { مستعجلة }
أبغى أطيعك و .. أمنعك
قلبي .. كبير .. حلمي ” كسير “
الا صدودك في النهـاية ما .. أقبله






أحيان أفكر بك .. و في بعض الاحيـان
يشرق من التفكير بـ القلب .. نورك
مريت في صدري مـن أركان لـ أركان
و خليتني غـارق بنشوة مـرورك





عصفـورة أنا
في غبطـة .. الأحـلام
مدموغـة بالغربة .. موجوعة بـ الآهـ
المتبقية منذ الأزل ..
رصيدي { تأشيرة } سفر
و مسـاري حلم / ينتظر اللجوء الذاتي
إلى قلب متأجج بـ إحساسي ..






الصبـح ودع
و المسـاء يحضن الشمـس
و الأرض تنزل
و السمـاء ترتفع فوق
عيني على بكرة
و قلبي مع الأمس
فيني تناقض ما لقيته بمخلوق





هزي غصونك
بـ اتلقف من التين و .. { آكل }
و ربي ما أعلم سوايه ..
مهبول و أحب الملح و أستلطف الزين ..
و أنتي من الثنتين عندك .. كفاية ’
رعبوبـة ما تعترف بالقوانين
لعابـة .. ما تستهد لـ وصاية ..
زبدة عدانيـة لهـا وجه و ايدين
حـلاوة .. و مغلفتهـا عباية
تحفة .. تبكي القلب و .. تضحك العين
حكايـة .. ماهي مجرد حكاية
قولي لـ أهلك إن حرموني و هالحين
كلمـة تقرقع من سنين في حشايه
بكرة ترى بذبح معي دونك . / اثنين
و أحط لـ مسلسل عذابي { نهاية }








غدت كنّها بالغصب تستوطن أفكـاري
تغايا على عيني لا أفشـت عبايرهـا
صورها .. هداياها .. وليل الشتا العاري
شذا عطرها .. وأشياءها الي تحاصرها
حلقها .. مراياها .. مع عقدها النّـاري
حقيبة يديها .. عودها الغض / أساورها
أدق التفاصيل الصغيره علـى الطـاري
حشا مانسيت شلون تبغى آتذكرهـا !
قلّي : أحبك
وأقول : إنّك هـوى بالـي !






تصـور
من طريت البعد و أنا خالي من { الوجدان }
كأن الي جرى فيني
هدوء يسبق الثورة
جلست شوي مـع حالي
أبي أستوعب الي كـان
لقيت الي حصل منك .. عليه النفس
{ مجبورة }





هـو غايب
و أنا مـا انلاام
و طـاح الدمع من عيني
أبي صوتـه { عجـزت } أنام
أبي صوتـه يغطيني
أبيـه يقول
{ يلـه نـااام }
عشـان أنام و هـو .. فيني ..
غديـه يمـر في الاحـلام
و اضمـه بين يديني
و يحـس بحرقه المنظـام
بصـدري .. و .. بشراييني





أذكرك لاهب من نجد العذيّه ريحك
و اتفاجأ في دموعي تنتثر من عيني
و أطلب الله يعتقك مما جرى و يبيحك
خايفٍ ياخذك من سبة ذنوبك فيني







اذا صدري تحمل قسوتك .. دمعي تراه اقوى
وانا ما اقوى على رد الدموع وصدمتك لاهنت !
وشف خدّي .. تعرف ان الحياة اليوم ما تسوى
وشف صدري .. تعرف ان الحنايا ما تبي الا انت ..






زرعتك .. ( وردة حمـراء ) ..
تزين كل بستـاني
و دفنت القلب في قربك
مشاعرنا و خليتـه






تعال يا من في .. جحيـم إقترابـه
أبرد من جنان البعـاد .. وأحبّـه
تعال .. قبل الشوق يفقـد صوابـه
والعقل أرفض حوزتي له .. وأذبّه
تعال .. ندفـن غرستـك للكآبـه
ونعمل سوى بحر الجنون .. ونطبّه






الصـدور قبور والفرقـا ملل
يا خفوقي مات بعروقك حبيب
الظنون تقـول بإحساسه خلل
والزمان يصيح فراقه نصيب
والاكـيد بداخـلي اربع علل
ضـايق .. مهموم ..
محتار .. و .. كئيب







أبيك .. أنت
محد غيـرك
و أبي شعري تعابيرك
و أبي دربي مشاويرك
أبيك .. أنت
محد .. ” غيرك ” ..






{ هنـا }
شوق يغفو بأعماق الأوردة
وإذا نزفت أحرفه
بـ .. هوى البوح ..
سالت محاجر حرفه بحراً
ًيهمهم بالغرام
ليمحي أثار بقايا ظلام ..
من وجع الماضي ..
لـ يترقرق / يتهادى
ينسكـب
بأحاسيس الأنثى
عَبر ” .. الأعماق .. “






أنثى .. أنا
و أنت .. مواعيد الهنـا
آخر طريق لوحدتي
و أول قصيد لقسوتي
تبكي علي .. ؟
وش في يدي !
أنثى .. قوية ظالمة
ابقى معي
اليوم بس .. ابقى معي
عبث طفلة صغيرة حالمـة
أنثى أنا
تعرف متى .. { تستعمرك } ..
تعرف متى .. { تستثمرك } ..
لكني الليلة أجيك
غير الليالي كلهـا
عبث طفلة صغيرة حالمـة
ابقى معي
اليوم بس .. ابقى معي






أبيك انتي
تجيني .. من ورا سور المدينة { ريف }
تجيني .. لو سحابة .. صيف ..
تبللني .. تطهرني
تهديني / تنام الليل في عيني
ترجع أول سنيني
طفل ولهان
زرع في طاقته
وردة .. وخلا قلبه البستان
أبيك انتي






غيابك يستفز الصبر
و الاحـلام و الحيرة
و يجهش اكتئابي بـ الزفير
و ينفجر كبتي قهـر
لا صـورة .. و لا صـوت
و لاحتى به الديرة
و لا موعد قريب
يفرّح الساعة بيدي






أنا عاشق
قبل هذي الحروف وذي
ومن عشقي بديت أهذي ..
جمعت لحسرتي في الليل نجم الصبح
وعشت بعطرها في الصبح ضحكة جرح
أبي أكتب
و .. أبي أشطب
وأبي أرجع من الأول
أقول أحب ..






أجيه بآخر الشارع
أجيه الشاعر البارع
.. { يغنيني } ..
.. يناديني ..
وأنا .. مبهور
ياربي كيف ها العصفور
قدر يقطف غصون النور
وأنا الشاعر ..
عجزت ألمّ من ضعفي
شظايا قلبي المكسور





أبغاك تفهم الحكي .. لا هنت ..
أنا .. { بنت } .. وقت الشدايد فيني رجولة
يمكـن تراخيت معاك / و منك .. تعلمت ..
و عساهـ يوصلك العلم يوم قلت بنت






تدري وش معنى غيابك ؟
يعني /
أسوأ شي شفته طول عمري
تبدي ضحكاتي .. هلا بك
و في [ وداعك ] ما ينام الجرح بدري
و انت كيفك
شوف وش ناوي عليـه
هاك { قلبي } .. وهـاك { سيفك } ..
و سو فيني الي تبيـه
.. ( لا تحاتي ) ..
صفـح بكيفك جروحي
و أشطب آمالي و طموحي
و أعتبر قلبي .. كتابك ..